RSS

عند جهينة الخبر اليقين

14 فبراير

(عند جهينة الخبر اليقين) : هذا المثل الذي يضرب للتعرف على حقيقة الأمر ممن يملك هذه الحقيقة، أصله أن الحصين الغطفاني خرج ومعه رجل من جهينة يقال له الأخنس بن كعب وكلاهما فتاك، فحاول الحصين أن يغدر بالأخنس، ففطن الأخنس وقتل الحصين وانصرف، فمر بقوم من قيس وإذا بإمرأة تبحث عن الحصين، فسألها : من أنت؟
فقالت: أنا صخرة إمرأة الحصين،
فمضى وهو يقول:
(تسائل عن حصين كل ركب … وعند جهينةَ الخبر اليقين !)

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 14 فبراير 2011 in قصص من ذهب

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: