RSS

خمسةْ عشر فنجال لحنيف صبيت

10 فبراير

‏​‏​((خمسةْ عشر فنجال لحنيف صبيت))
((لـو أن بـطنـه قـربـةٍ قـد ملاهـا))

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
هذه القصيده معروفة وأحببت أن اعرض عليكم قصته بالتفصيل

اطراف القصه والقصيده:

1- ناصر بن إبراهيم العبدالكريم
2- حنيف بن سعيدان

ودارت القصه في مدينة حرمه بسدير.. كان حنيف بن سعيدان مقيماََ في حرمه وان كان كثير الاسفار والترحال
بأسباب الوضع المعيشي الصعب في ذلك الوقت…
وفي يوم من الايام ذهب حنيف الى زيارة صديقه بن عبدالكريم فوجد منه الترحيب وقدم له القهوه وجلس
يتجاذبان اطراف الحديث
حتى دخل عليهما بعض الضيوف وزاد الطلب على القهوه وحنيف مازال يرتشف الفنجال تلو الاخر…

فأراد ناصر بن عبدالكريم ان يمازح حنيف وقائلا:

خمسةْ عشر فنجال لحنيف صبيت
لـو أن بـطنـه قـربـةٍ قـد ملاهـا ..

فرد حنيف على الفور :

لا تحسب إني من دلالك تقهويت
ماتقنع الشراب من كثر ماها ..

قال ابن عبدالكريم :

يا حنيف أنا في حمستي ماتدانيت
الـدله الـصغراء نـكثر مـناھا ..

فرد حنيف :

وراك ماسويتها يوم سويت
مثل العميم اللي يعدل سواها ..

أبن عقيل اللي يهلي ليا جيت
يضحك حجاجه وأن غلى مشتراها ..

فقال ابن عبدالكريم :

سبيتها يوم انت للضلع لزيت
وضيافتك يا حنيف هذا جزاها ..

ودلال ربعك يوم بالزين ماريت
هـم ربـعنا قبلك طـوال خـطاها ..

حنيف:

مانيتي ذمة هل الجود والصيت
الـمـلـعبه بـيـن عـلـينا سـناهـا ..

ياموصي الحرمه على صكة البيت
تـقول مـا هـو فـيه وأنـتا وراهـا ..

فقال ابن عبدالكريم :

ياحنيف وبحرمتك وش سويت
يوم المره اتعسرت في ضناها ..

علم الردا يظهر ولو به تتقيت
علم وكاد ويشهدون اقصراها ..

فضج المجلس بالضحك على هذه المساجله الطريفه والجميله في نفس الوقت
وبقيا بن عبدالكريم وحنيف صديقين حميمين .. حتى توافيا رحمهما الله.

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 10 فبراير 2011 in قصص من ذهب

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: